• ×

08:01 مساءً , الأحد 9 ديسمبر 2018

مجلس وزراء حكومة ولاية الخرطوم يعقد جلسته الراتبة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وكالة السودان للأنباء عقد مجلس وزراء حكومة ولاية الخرطوم جلسته الراتبة برئاسة والي الولاية الفريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين اليوم بجوار جسر الدباسين الذي يربط جنوب الخرطوم بجنوبي أم درمان وأستمع المجلس الي مصفوفات البني التحتية والمواصلات بهيئاتها الثلاث ومسيره تقديم الخدمات للمواطنين .
وأستعرض وزير البني التحتية والمواصلات مهندس دكتور خالد محمد خير موقف تنفيذ الطرق الداخلية والجسور والحلول المقترحة لمنظومة المواصلات مبشرا بحلول عملية لمشاكل المياه من خلال مشروعات الشبكات الداخلية والمحطات النيلية وأبان وزير البني التحتية والمواصلات أن هيئة الصرف الصحي ستشهد خلال العام 2018 طفرة كبري في مشروعاتها من حيث التحديث والتأهيل وبشر الوزير مواطني الولاية بوصول قطارات حديثة تعمل علي نقل الركاب هذا فضلا عن استراتيجية الوزارة فيما يتعلق بإنشاء الكباري الطائرة وتحديث التقاطعات وإشارات المرور .
من جانبه إمتدح والي الخرطوم خطة وزاره البني التحتية وأعلن عن دعمه وتوفير التمويل المطلوب وأشار انه يعمل بالتنسيق مع الحكومة الإتحادية لإكمال عدد من المنظومات التي تعتمد بنسبة أكبر علي الإيرادات الذاتية المنبثقة من الإتفاقيات والتفاهمات التي أبرمتها مع شركائها وأبان الوالي أن هنالك أكثر من ألف كيلومتر سفلتة طرق وعشرة كباري طائرة وخمسة كباري علي الأنهر وعدد من محطات المياه في مشروعات المنظومة الصناعية الأمر الذي يحدث تطورا ملحوظا علي واقع البني التحتية علي الارض.
إلي ذلك تفقد مجلس الوزراء المراحل الجارية لإكمال الجسر وأكد وزير الثقافة والإعلام والسياحة الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء أن إنعقاد مجلس الوزراء تحت جسر الدباسين يؤكد إهتمام الولاية بتعجيل إكماله وأبان الدقير أن الجسر يعتبر الأطول في افريقيا حيث يبلغ طولة 1760 ليربط مدينتي أمدرمان والخرطوم وتوقف العمل فية لاسباب فنية وتعاقدية ولكنها عولجت متوقعا إفتتاحه مطلع العام القادم خاصة بعد وصول معظم الأجزاء الحديدية كما أوضح الدقير أن المجلس إطمأن علي إنسياب التمويل المطلوب لمشروعات البني التحتية في الولاية.
بواسطة : M.Anderson
 0  0  150