• ×

07:58 مساءً , الأحد 9 ديسمبر 2018

وزير الخارجية يلتقي نظيره الفرنسي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وكالة السودان للأنباء في مستهل جولته الأوروبية إجتمع اليوم الثلاثاء الموافق ٢٠ نوفمبر وزير الخارجية الدكتور الدرديري محمد أحمد مع رصيفه جان ايف لودريان وزير خارجية فرنسا بمقر وزارة الخارجية الفرنسية ( كي دوغ سيه) وشارك في الاجتماع بجانب وزير الخارجية سفير السودان لدى فرنسا دفع الله الحاج علي عثمان ومدير الإدارة الأوروبية السفير خالد موسى والسيدة عزة الأزرق الدبلوماسية بسفارة السودان في باريس.
وشارك بجانب الوزير الفرنسي المبعوث الخاص السودان وجنوب السودان السفير قروننبيرغ و مستشار الوزير للشئون الافريقية ومسئول ملف السودان في الخارجية الفرنسية.
عبر وزير الخارجية الفرنسي في فاتحة الاجتماع عن سعادته بهذا اللقاء مؤكدا رغبة وتطلع فرنسا لتحقيق أفضل العلاقات مع السودان وأنه ليس هناك لبس في رغبة فرنسا في هذا الجانب.
اتسمت المباحثات بالصراحة والشفافية حيث عبر الطرفان عن رغبتهما الصادقة في تطوير العلاقات الثنائية في جميع جوانبها وأكد الوزيران أن العلاقات بين البلدين قد حققت تطورات إيجابية و قطعت شوطا في بناء الثقة بين الجانبين.
قدم الدكتور الدرديري شرحا وافيا لتطورات الأوضاع الداخلية ودور السودان في تحقيق الأمن والسلام في الاقليم خاصة دول الجوار المباشر بما في ذلك إفريقيا الوسطى وجنوب السودان وليبيا . وأكد لرصيفه الفرنسي أن تلك الجهود تنطلق من حرص السودان على صون وحماية أمنه الداخلي وليس لمصلحة أي طرف آخر ، وجدد تأكيده أن جهود السودان في دعم السلام والاستقرار في إفريقيا الوسطي تمضي تحت مظلة الإتحاد الأفريقي وليس لمصلحة أي طرف آخر .
من جانب آخر شرح وزير الخاجية د الدريري لنظيره الفرنسي جهود السودان لتحقيق السلام في ليبيا ومبادرته لاستضافة إجتماع دول الجوار الليبي الموسع في الخرطوم وقدم لفرنسا الدعوة لحضور الإجتماع في الخرطوم في ٢٩ من الشهر الجاري بصفة مراقب والتي قبلها الوزير الفرنسي ووعد بمشاركة فرنسا في الاجتماع مما تعد خطوة إيجابية تؤكد التعاون المشترك..
وفي إطار تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين تحدث د الدرديري عن الارتباط التاريخي للسودان بفضاء الدول الإفريقية الناطقة بالفرنسية مشيرا إلى توسع انتشار اللغة الفرنسية بالسودان،في الوقت الذي تشهد فيه هذه اللغة تراجعا في بعض أجزاء إفريقيا مشيدا بوجود ٢٦ قسما للغة الفرنسية في الجامعات السودانية. ومن هذا المنطلق عبر عن تطلع السودان في الانضمام عضوا كاملا في منظمة الفرنكفونية .

ومن جانبه شجع وزير الخارجية الفرنسي السودان في المضي قدما في هذا الاتجاه.
من جانب اخر أشاد جان ايف لودريان وزير الخارجية بالدور الإيجابي الذي يضطلع به السودان في تعزيز الاستقرار الإقليمي. وجدد تأكيده على رغبة فرنسا وحرصها على تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية مع السودان مشيدا بمستوى التعاون في كافة المجالات ، كما تفهم وجهة نظر السودان في القضايا المختلفة خاصة الإقليمية من خلال الشرح الذي تقدم به وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد.
وفي ختام اللقاء وجه الدكتور الدرديري الدعوة للوزير لودريان لزيارة السودان الذي وافق على تلبية الدعوة على أن يحدد توقيتها عبر القنوات الدبلوماسية في أقرب وقت.
في ذات السياق يواصل وزير الخارجية برنامج زيارته لليوم الثاني حيث سيلتقي يوم غد الأربعاء ٢١ نوفمبر بعدد من المسئولين في قصر الإليزيه والبرلمان ومجلس الشيوخ وكذلك المؤسسات الإقتصادية.
بواسطة : M.Anderson
 0  0  14