02:17 صباحًا , الجمعة 26 أبريل 2019

حسبو محمد عبدالرحمن : الوطني حريص على إعلاء القيم الوطنية وعدم الاستنصار بالاجنبي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أكد الاستاذ / حسبو محمد عبدالرحمن القيادي بالمؤتمر الوطني حرص الحزب على الامن القومي للسودان وتحقيق وإستدامة السلام والاستقرار والالتقاء مع القوى السياسية الاخرى على هذه القيم وممسكات الوحدة الوطنية مبيناً أنه لارفاه أو إستقرار سياسي وإقتصادي في ظل فقدان الامن.
وقال حسبو لدى مخاطبته اليوم الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام للمؤتمر الوطني بمحلية بحري في دورة إنعقاده الخامسة بحضور الاستاذ / كامل مصطفى الامين رئيس وطني الخرطوم وعدد من قيادات الحزب بولاية الخرطوم ومحلية بحري وممثلين لاحزاب وقوى الحوار الوطني قال " إن المؤتمر الوطني يرتكز فكرياً على الوطنية وعدم الاستنصار بالاجنبي ويشجب دعاوي الفتنة والكراهية والتخريب التي يثيرها البعض " موضحاً أن الحزب مستعد للحوار السياسي والاقتصادي والفكري والثقافي مع الجميع أحزاب سياسية وحركات مسلحة بقلب وعقل مفتوحين مشدداً على الاجتماع على مايتم الاتفاق عليه من أجندة وطنية وليعذر الجميع بعضهم البعض فيما يختلفون عليه.
ودعا حسبو لايجاد ثوابت وطنية تجمع القوي السياسية السودانية مجدداً رؤية الحزب للوصول لمنهج يحقق الوفاق الوطني والتداول السلمي للسلطة عبر صناديق الانتخابات مشيراً إلى أن المؤتمر الوطني يعكف الان على دراسة مستقبله بعيداً عن الحكومة كحزب كبير وجامع.
وأضاف حسبو أن المؤتمر الوطني سيعمل مع شركائه في الاحزاب السياسية على تحقيق العدالة والرفاهية ومحاربة الفساد والمفسدين وجعل الحوار الوطني أسلوباً ومنهجاً لمعالجة المشاكل السياسية للبلاد داعياً عضوية الحزب لاشاعة روح التكافل والتراحم والعمل الخيري في المجتمع.
ومن جانبه شدد الاستاذ / كامل مصطفى الامين / رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم على إعلاء القيم الوطنية وقيادة حوار مثمر وبناء مع جميع الاحزاب السياسية الاخرى والوصول لقيم وأرضية مشتركة بينهم والمؤتمر الوطني لتحقيق السلام والتنمية في ربوع الوطن داعيا جميع فئات المجتمع السياسية والفكرية والثقافية لتقديم مبادرات لحل المشكلة الاقتصادية وزيادة الانتاج والانتاجية وتحقيق شعار (نحو أمة منتجة) وتوفير العيش الكريم للشعب السوداني وجعل ذلك هماً وطنياً للجميع.
وأوضح كامل مصطفى أن الحزب بمحلية بحري عقد 249 مؤتمراً لشعب الاساس و 12 مؤتمراً للمناطق بنسبة حضور تجاوزت ال 86% مبيناً أن مؤتمرات البناء هي مواسم للتعرف على مواطن الضعف والقوة بالحزب ومعرفة مدي تحقيق الاهداف والطموحات خاصة شعار (نحو أمة منتجة) مؤكداً أن المؤتمر الوطني سيخرج من مؤتمرات البناء وهو أكثر قوة وأكثر إحاطة بعضويته وتواصلاً مع الاحزاب والقوى السياسية الاخرى.
وعلى صعيد متصل أبان الاستاذ / علي نافع مصطفى / عضو قيادة حزب الامة عضو المجلس التشريعي لولاية الخرطوم إنابة عن الاحزاب المشاركة في المؤتمر أنهم يمضون في شراكة إستراتيجية مع المؤتمر الوطني مشدداً على ضرورة التماسك والوحدة الوطنية في هذه المرحلة الخطيرة التي يمر بها الوطن موضحاً أن حق التعبير والتظاهر السلمي مكفول للجميع بموجب الدستور وان التخريب والتدمير للمنشئات الوطنية غير مقبول داعياً لادارة حوار موسع مع شباب السودان بمختلف إنتماءاتهم السياسية.
بواسطة : M.Anderson
 0  0  29