12:07 صباحًا , الخميس 20 يونيو 2019

وزير الدولة بالدفاع: الخدمة الوطنية مثابرة وعلم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وكالة السودان للأنباء أشاد الفريق أول ركن مراقب جوي عصام الدين مبارك حبيب الله وزير الدولة بالدفاع بالمخرجات القيمة لملتقى الخدمة الوطنية "علم ورشد ومثابرة وطموح".

وقال حبيب الله - لدى مخاطبته اليوم بقاعة رئاسة المنسقية ختام فعاليات ملتقى الخدمة الوطنية - إن المرحلة المقبلة تتطلب جهدا مضاعفا لبلوغ الغايات المرجوة.

وحث حبيب الله على العمل الجاد لبناء الصورة الذهنية الإيجابية تجاه المؤسسة وتحفيز الشباب للإقبال لبرامجها ومشاريعها بقناعة؛ باعتبارها مشروعا وطنيا هادفا، وخلق مبادرات وأفكار نموذجية من خلال التقييم والتقويم المستمر في الأطروحات .

ودعا حبيب الله لاستشعار عظمة المسؤولية وتنمية القدرات في المورد البشري، معتبرا أن القيادة الحقيقية تكمن في توظيف العنصر البشري وتبادل المعارف والخبرات في العمل والتفاعلية بين إدارات المؤسسة، وتتجلى القيادة الحقيقية في اكتشاف العظماء وتعظيم العلماء وتقريب النجباء وهذه البيئة التي تعمق من الوصول للتنمية الاجتماعية المستدامة.

وأعرب حبيب الله عن رضائه التام لما تقوم به الخدمة الوطنية من برامج ومشروعات وتخطيط استراتيجي ينم عن إدارة حقيقية للبرامج، وقد ظهر جليا من خلال أدائها ورصيدها التراكمي بوظيفة المنسق العام للخدمة الوطنية، آملا أن يكون المستقبل مشرقا ومفعما بالعطاء والنماء .

من جانبه؛ امتدح اللواء ركن إبراهيم يونس إبرهيم؛ مدير إدارة الخدمة الوطنية ما خرج به ملتقى منسقي الخدمة الوطنية وقادة التجنيد والمنسقيات الفنية، وأضاف إبراهيم أن الملتقى استطاع أن يحقق شعاره في الإعمار والبناء الذي تعزز من الانتماء الحقيقي والولاء الوطني، مؤكدا مضي الخدمة الوطنية بخطى ثابتة وواثقة نحو تنفيذ مشاريعها الكبيرة تجاه المجتمع؛ وشمل برنامج الختام توزيع نماذج من شهادات المتدربين ورفع توصيات الملتقى.
بواسطة : M.Anderson
 0  0  63